منتديات حواء البشرية

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

-----------------------------------------------------------------------------

المواضيع الأخيرة

» أم علي
الجمعة يونيو 25, 2010 2:38 am من طرف المديرة نوره

» ربيان قاع القدر
الجمعة يونيو 25, 2010 2:28 am من طرف المديرة نوره

» فتة كوارع........... بالصور
الجمعة يونيو 25, 2010 2:19 am من طرف المديرة نوره

» طبق لبناني كوسا باللبن مع الرز الابيض
الجمعة يونيو 25, 2010 2:02 am من طرف المديرة نوره

» &&مطــــــــــــبخ الشيف ((مكشات )) &&
الجمعة يونيو 25, 2010 1:00 am من طرف المديرة نوره

» طريقة طبخ الخروف المحشي بالصور
الجمعة يونيو 25, 2010 12:24 am من طرف المديرة نوره

» خروف محشي
الخميس يونيو 24, 2010 11:53 pm من طرف المديرة نوره

» فواصل بسمله لبداية المواضيع ونهايتها
الإثنين مايو 03, 2010 10:44 pm من طرف المديرة نوره

» كيف تشتري لوازمك من السوق.. ارجو منكم التثبيت..
الخميس فبراير 25, 2010 4:52 pm من طرف المديرة نوره

التبادل الاعلاني


    عطور حسب المزاج

    شاطر
    avatar
    المديرة نوره
    Admin

    عدد الرسائل : 49
    العمر : 26
    نقاط : 30259
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/12/2008

    ايقونه عطور حسب المزاج

    مُساهمة من طرف المديرة نوره في الخميس ديسمبر 18, 2008 3:29 pm

    عطور حسب المزاج:

    لندن: لكل مناسبة عطر، فللنهار عطر خفيف ولليل عطر قوي وآسر،
    ولسهرة رومانسية نوع زهري ناعم، ولمناسبة رسمية عطر متبل بالبهارات
    القوية والأخشاب المترفة. كما أن لكل امرأة عطرا،
    وكل ما عليها هو أن تبحث عنه. فللرومانسية عطور
    خفيفة وحالمة ملونة بعبق الأزهار والفواكه، وللمرأة العملية والمثيرة عطور
    قوية ونفاذة بعبق الأخشاب الثمينة والتوابل المدغدغة للحواس.
    لكن اللافت رغم كل هذه الخصوصية، أن آلية التسويق والدعاية المتقنة
    تخترق مناعة المرأة وذوقها، فهي لم تعد تكتفي بعطر واحد،
    بل بمجموعة متكاملة ومتنوعة تختلف حسب المناسبة وحسب
    الزي الذي ستلبسه. فعندما ترتدي الجينز والتي ـ شيرت تستعمل عطرا
    خفيفا او رياضيا، وعندما ترتدي فستانها الأسود أو المقصب
    وتتزين بأغلى مجوهراتها، تضع عطرا مختلفا تماما، وهكذا.
    وهذا ما يُطلق عليه حاليا«خزانة العطور»
    Fragrance Wardrobingعلى غرار
    «خزانة الملابس»، وهو تقليد عصري وفي تزايد مستمر،
    حسب قول كينيث غرين، الذي يمتلك شركة تسويق لأفخم العطور
    وأشهر الماركات، «العطور مثلها مثل الأزياء الآن،
    فهي تستعمل لأنها تعطينا إحساسا بالسعادة، ولو بشكل مؤقت..
    المرأة أيضا أصبحت تشتري عدة أنواع لترضي نفسها،
    فالعطر أصبح بالنسبة لها في ضرورة أحمر الشفاه أو تصفيف شعرها».
    ويتابع «صحيح أن البعض ما زال يتعامل مع عطره المفضل بوفاء كبير،
    لا يغيره طوال الحياة، حتى أنه يصبح جزءا منه، وهذا ليس غريبا
    فبعض العطور أصبحت أيقونات مثل ما حصل مع الحقائب
    أو بعض قطع الأزياء القديمة، لا تختفي موضتها،
    لكن من خلال ملاحظتي، فإنهم يخصصونه للمناسبات المهمة فقط،
    إذ ليس من المعقول أن يستعملوه يوميا وطوال السنة».
    وحسب دراسة قام بها امبريو أرماني منذ بضع سنوات تبيَن
    أن المرأة العصرية تريد عطرا تغيره حسب تغير مزاجها.
    لكن ما الذي يجعلنا نميل إلى عطر دون سواه؟ هذا ما أجابت عنه
    دايان أكرمان في كتابها «التاريخ الطبيعي للحواس»، بقولها إن
    الروائح تعلق بالذاكرة، وترسل إيحاءاتها أو ذكرياتها بشكل تدريجي
    لتزداد قوة مع مرور الزمن». وهذا ما يفسر، حسب رأيها،
    الحنين الذي نشعر به تجاه بعض العطور أو الروائح،
    التي ارتبطت لاشعوريا، في أذهاننا بأيام الطفولة السعيدة،
    مثل رائحة الفانيلا أو بودرة التلك، التي اعتمدها العديد من
    صناع العطور وبرهنت على نجاحها تجاريا، مثل عطور
    «توكاد»من دار روشا، و«كاشمير» من شوبارد،
    و«تريزور» من لانكوم.. وهلم جرا. كما أن بعض العطور
    تذكرنا بمناسبة سعيدة أو بأوقات جميلة قضيناها في فترة من فترات حياتنا،
    قد تكون رائحة الأعشاب الندية، التي ما ان نشمها حتى يتفجر بداخلنا
    إحساس بالسعادة والحيوية لا نعرف سببه، لكنه مترسب في الذاكرة
    ومرتبط بمناسبة سعيدة، قد تكون نزهة قمنا بها مع الأهل ونحن صغار
    واستمتعنا بها كثيرا، وهكذا. وهنا يكمن جمال العطور، فهي لا تعطينا
    ذلك الإحساس بالتميز فقط، بل أيضا تغمرنا بالأحاسيس الجميلة،
    وبالتالي ليس غريبا ان تظهر عدة نظريات تؤكد علاقة الرائحة بالمزاج،
    ودورها في إخراجنا من حالات الاكتئاب وغيرها. وهذا ما يفسر أيضا
    الكثير من أسماء العطور التي تترجم هذه النظريات مثل عطر
    «جوي» Joy لجون باتو، Jean Patou وعطر
    «هابي» Happy من كلينيك Clinique، بل وحتى عطر
    «أوبيوم» Opium الشهير من دار إيف سان لوران
    Yves saint Laurent الذي يوحي بالارتخاء
    والارتقاء إلى عالم خيالي مفعم بالسعادة وخال من الهموم والضغوط،
    واللائحة طويلة. فالروائح تبعث الذكريات أكثر من المناظر التي تراها العين،
    أي أن الشم أقوى من النظر، وليس أدل على ذلك من الطفل الوليد
    الذي يعتمد على حاسة الشم للتعرف على أمه لحظة ولادته،
    وبالتالي ليس من المبالغ فيه القول إن العطر قد يقوم بما لا يقدر عليه
    العلاج النفسي في بعض الحالات الخفيفة من الاكتئاب،
    وإن تلك القارورة الصغيرة والأنيقة تختزل بداخلها دواء
    للنفس والروح وإنها ليست مجرد اكسسوار مكمل لأناقة المرأة.
    avatar
    المديرة نوره
    Admin

    عدد الرسائل : 49
    العمر : 26
    نقاط : 30259
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/12/2008

    ايقونه رد: عطور حسب المزاج

    مُساهمة من طرف المديرة نوره في الخميس ديسمبر 18, 2008 3:37 pm

    *جديد العطور ..

    أغلب العطور العصرية تعتمد هذه الأيام على الورد والأزهار
    بدءا من الياسمين إلى السحلبية إلى خلاصات الفواكه مثل
    الغريب فروت والتفاح وغيرها من الخلاصات.


    * (212 سيكسي) 212 Sexy عطر كارولينا هيريرا
    يحتوي على نغمات واضحة ومثيرة من حلوى غزْل البنات التي
    تأخذنا إلى ايام الطفولة السعيدة.

    * «بي ديليشس» Be Delicious عطر لدونا كاران
    يعبق بشذى روح الخيار والتفاح، الغريب فروت، والمنغوليا وزنبق الوادي،
    الورد والبنفسج مع لمسات من العنبر والخشب الاصفر تحتفل به،
    كعادتها، بمدينة نيويورك.

    * برادا Prada من جهتها طرحت دار برادا عطرا يحمل
    اسمها في علبة تعكس إبداع الدار في مجال الأزياء،
    فالقماش المستعمل في العلبة في غاية الأناقة، أما العطر
    فهو مثل سيمفونية تتراقص على نغمات من العنبر وعلى أربعة أبعاد،
    الأول صافي يغلب عليه خشب الصندل، الثاني يؤدي إلى الإدمان
    ويغلب عليه عشب البتشولي، الثالث ثمين ويغلب عليه صمغ اللاذن،
    أما الرابع فعميق بفضل اللُبان الجاوي الذي تفوح منه رائحة تشبه الفانيلا.

    * «بلاش» Blush المصمم مارك جايكوبس بدوره طرح عطره الذي
    يرقص على نغمات نوع نادر من الياسمين استوحاه من حديقة منزله.

    * «سينما» Cinema دار إيف سان لوران هي الأخرى طرحت
    عطرا تحاكي قنينته شكل جائزة الأوسكار الذهبية، منقوش عليها
    اسم إيف سان لوران بطريقة مبتكرة، بينما تغلب على العطر
    خلاصات غامضة من شجرة اللوز، والعنبر والأمارليس.

    * «ماكس مارا» Max Mara ولأول مرة تطرح دار ماكسمارا للأزياء
    عطرا خاصا بها يعبق بروائح الزنجبيل والليمون،
    إضافة إلى السحلبية والزنبق والمنغوليا مع لمسات من
    المسك والأخشاب الثمينة وقصب السكر.

    * «روزامور» Rosamor لأوسكار دي لارونتا،
    ويعني باللغة الاسبانية، ورد وحب، فهو مزيج من الأزهار والفواكه.
    من سطحه تفوح رائحة اليولانغ يولانغ، ومن عمقه تتغلغل رائحة الفانيلا.
    المصممة لولو غنينيس بدورها دخلت لعبة العطور بعطر رومانسي أقل
    ما يقال عنه إنه باقة ورد مركزة في قارورة صغيرة وأنيقة
    يمكن حملها في أصغر حقيبة يد.

    * «لي» Lei عطر جيانفرانكو فيري هو الآخر باقة من
    ورد المنغوليا، زنبق الوادي وخشب الأرز، وسلة من الفواكه المتنوعة.

    * «بيور» Pure لجيل ساندر يتم تسويقه على أساس أنه
    عطر كل الأيام والمواسم بفضل الياسمين وبخور مريم،
    والمسك الأبيض وحبيبات العنبر.

    * «بريزونس دون فام» Presence d"Une Femme
    «مون بلان» Montblanc المعروفة بأقلامها الفاخرة،
    طرحت عطرا موجها للمرأة اطلقت عليه اسم يعبق بنفحات
    الشرق وصفاء الزهور، إذ تمتزج فيه رائحة أوراق الأناناس المنعشة
    بحلاوة المندرين والفلفل وشذا الأزهار التي تمتزج بدورها ببخور المريمية
    وأريج زهرة السحلبية وأخشاب الصندل والأليساندر، إضافة
    إلى لمسات من الفانيلا وعشب البتشول.

    * «أينجل إينوسونت» Angel Innocent المصمم
    تيري موغلر لا يمكن أن لا يدخل غمار المنافسة هو أيضا من خلال
    عطر ترجم فيه أناقة أزيائها وترفها وهو عطر أهم ما يميزه حلاوته
    اللذيذة وقارورته المبتكرة.

    * «بروفوكاتيف وومان» Provocative woman
    يقال إن النجمة كاثرين زيتا جونز هي التي الهمت آخر عطور دار إليزابيث آردن
    «بروفوكاتيف وومان». فكاثرين هي وجه الدار منذ سبتمبر 2002
    الذي روج للكثير من مستحضرات التجميل وعطور أخرى،
    لكن خبراء الدار يقولون إن هذا العطر جاء ترجمة لشخصيتها وأنوثتها الطاغية.
    فهو مزيج بين خلاصات شرقية قوية وخلاصات من
    الأزهار والورود المثيرة، مع نغمات من ماء اللوتس والعنبر الأحمر.
    تجدر الإشارة إلى ان هذه ليست المرة الاولى التي تستوحي
    الدار عطرا من عطورها من نجمات سينمائيات معروفات،
    فقد سبقت كاثرين إليزابيث تايلور في أيام عزها.

    *غيرلان وقصة حب مع العطر وراءها امرأة
    تعتبر دار غيرلان من أعرق دور العطور في العالم،
    ويعتبر جون بول غيرلان، البالغ من العمر 67 عاما،
    عرّاب الدار حاليا وأنفها الذي أبدع عطور رائعة مثل
    «سامسارا» Samsara وشاماد Chamade ليحول
    صناعة العائلة إلى فن وحب يجمعه بالعطر ومكوناته من جانب،
    وبالمرأة من جهة ثانية. تجدر الإشارة إلى أن هذه العائلة
    الأرستقراطية العريقة تتبع تقليدا متعارفا عليه في الكثير من المجالات،
    وهي توريث حرفتها لأبناء العائلة حفاظا على أسرار المهنة
    والخلطات التي أعطتها شهرتها وتميزها، وبالتالي توالت
    عليها أربعة أجيال من الأنوف الفذة، ترك كل منها بصمات واضحة
    بدءا من خاله إيميه الذي أبدع عطر «جيكي» Jicky في
    عام 1889 إلى جده جاك غيرلان، الذي ابدع عطره الشرقي
    «شاليمار» Shalimar في عام 1925 والذي حقق ثورة آنذاك
    وأقبلت عليه الجميلات والمترفات من كل مكان إضافة
    إلى عطر ميتسوكو Mitsouko ومما يُحكى عن هذا العطر أن الزوج الأول للنجمة جين هارلو،
    كان يعاني من العجز الجنسي، ولم يستطع ان يتحمل عجزه أمامها،
    فما كان منه إلا أن تعطر بعطرها المفضل «ميتسوكو» Mitsouko
    قبل أن ينتحر. كما ظهر العطر في لقطة مهمة من فيلم «بيل دو جور»
    الذي كان وراء شهرة كاثرين دونوف وما زال مرتبطا بها لحد الآن،
    ولعبت فيه دور زوجة تصاب بالسأم والضجر من جلوسها
    في البيت طوال النهار بانتظار زوجها، وظهرت فيه
    وهي ترمي بزجاجة العطر إلى الأرض (رمزا لتوديعها البراءة)
    وتبدأ حياتها المزدوجة كواحدة من بنات الهوى في النهار
    وزوجة مخلصة في المساء. وكان جاك، الجد، هو الذي احتضن
    جون بول غيرلان وعلّمه الحرفة ليصبح حامل مفاتيح الدار
    وحافظ أسرارها، فقد أبدع عطر«فيتفير» Vetiver وهو
    لم يتعد من العمر 22 سنة، وكان هذا العطر بمثابة الانطلاقة
    لمزيد من التألق. فقد أصاب وترا حساسا لدى الرجال.
    ويعترف جون بول أنه ما زال عطره المفضل،
    ويضعه دائما مثله مثل ملايين الرجال في كل أنحاء العالم.
    ويرد سبب نجاحه إلى أنه «حالة وليس مجرد عطر» فقد أدخل فيه
    مكونات جديدة مثل التبغ ورائحة الأرض، ليحقق سبقا ويدخل حقلا
    لم يدخله أحد من قبله، لكنه رغم النجاح الكبير الذي حققه
    رفض أن يوضع في خانة العطور الرجالية أو يتخصص فيها،
    ولم تمر بضع سنوات حتى كسَر القاعدة مرة أخرى بعطر «شاماد»
    الأنثوي بخلاصات الياسمين والبودرة.
    لكن لا يختلف خبيران أن عطر «سامسارا» الذي ابدعه في
    عام 1989 كان «ضربة معلم» وحقق نجاحا لم يعرفه أي عطر
    من عطور الدار السابقة رغم انتشارها. ويقول جون بول إن
    وراءه قصة حب من طرف واحد، ويضيف أن نجاح أي عطر
    من عطوره وجهه لامرأة معينة «لا أعتقد أنه بالإمكان إبداع
    عطر ما إذا لم أكن في حالة حب. العطر يُصنع أساسا ليجعل
    المرأة أكثر أنوثة وإغراء، فعندما ينتهي اللقاء لا يبقى في الذاكرة
    إلا انوثة امرأة ورائحة عطرها». وراء عطر «سامسارا»
    امرأة تاه في حبها منذ أزيد من 19 سنة وألهمته الكثير من الأفكار،
    لكنه رغم تحكمه في الكثير من الأشياء لم ينجح في الفوز بحبها،
    ومع ذلك لم يفقد الأمل، وما زال يحاول إلى حد الآن جذبها من خلال
    ابتكار عطر جديد قد يقوم بمفعوله ويسحرها فتبادله حبه.

    avatar
    المديرة نوره
    Admin

    عدد الرسائل : 49
    العمر : 26
    نقاط : 30259
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/12/2008

    ايقونه رد: عطور حسب المزاج

    مُساهمة من طرف المديرة نوره في الخميس ديسمبر 18, 2008 3:46 pm

    *العطور لغة يفهمها الجميع وتتغنى مطربات لبنان بشذاها

    بيروت من فيفيان حداد: من المعروف ان للعطور لغة خاصة تكون
    في احيان كثيرة بمثابة مرآة تعكس شخصية صاحب العطر،
    ونعرف من خلاله ما إذا كان قويا، رقيقا، صارما او حنونا.
    بل إن حاسة الشم تلعب دوراً لا يستهان به حتى في شعورنا تجاه الآخر،
    الذي قد نحبه او ننفر منه بسبب عطره.


    وعلاقة الانسان بالروائح والعطور تبدأ منذ نعومة اظافره وتجعله
    احياناً كثيرة يسترجع لحظات جميلة لذكرى ما لا ينساها فيعيشها
    مجدداً لمجرد تنشقه العطر.


    وفيما كان ماء الزهر او ماء الورد او روح نبتة العطر،
    من العطور الاكثر شعبية وانتشاراً لدى اجدادنا، كانت روائح
    اخرى كالياسمين واللافندر هي الانسب لآبائنا. واليوم ومع تطور
    ابتكارات العطور، وتعدد انواعها، نجد الكثير من البهارات والزيوت
    والفاكهة وغيرها من نبات وثمار المطبخ.

    ويسود الاعتقاد ان النساء يشكلن القوة الشرائية الاكبر للعطور،
    لكن بعض الاحصاءات تشير الى ان الرجال يتفوقون على المرأة في
    هذا المجال، فهم يدفعون ثمن العطر مرتين، مرة عندما يشترونه لانفسهم
    وثانية عندما يشترونه كهدية.

    وتعتبر المرأة بشكل عام ان العطر رفيقها الذي لا تستغني عنه،
    وقد تصاب بالتوتر اذا ما نسيت رشه. ولا يقتصر الامر على
    شريحة معينة دون سواها، فمعظم المطربات والفنانات اللبنانيات،
    مثلا، يجدن في العطر حاجة ماسة، لا يتخلين عنها سواء في
    المناسبات الخاصة او العامة، ولكل واحدة عطرها الخاص
    الذي يعلن عنها بمجرد أن تدخل بناية أو مسرح.

    نوال الزغبي تضع عادة عطر Angel من تيري موغلير،
    وتجد في العطر وسيلة غير مباشرة تبلور حسها الموسيقي
    وتضيف قوة الى ادائها فتعيش من خلاله لحظات جميلة
    تسترجع تفاصيلها في كل مرة.


    اما باسكال مشعلاني فتجد ان العطر يضفي الى الشخصية
    سحراً من نوع آخر، كما انه يساهم في تألق الاطلالة ويزيد
    من الثقة بالنفس عند الوقوف على المسرح.
    Shalimar Light ، Le Soir de Tensy هما
    من العطور المحببة الى قلب باسكال، وتقول: «احب العطور القوية
    المستخرجة من البخور والزيوت العربية كالمسك والعنبر والخشب
    والعود، كما ان لكل عطر اضعه مناسبته الخاصة التي ما ان تتسلل
    رائحته الى انفي حتى استعيد الذكرى».


    بعض الفنانات لا يستبدلن العطر الذي يضعنه منذ سنين طويلة،
    فيما ترى فنانات اخريات انه من الضروري الوقوف على كل جديد في عالم العطر.
    المطربة مادلين مطر جمعت ما بين الحالتين لانها تحافظ على استعمال
    عطرها المفضل Opium، Choppard كما انها تشتري دائماً
    الاحدث خلال اسفارها المتعددة وتقول «لا احب من العطور تلك
    التي ترتكز على الحلاوة بل الانسيابية المنعشة. واحياناً انثر
    عطري المفضل في المنزل، كما اني لا اتخلى عن وضع زجاجة
    العطر في السيارة». وتصف معنى العطر بالنسبة لها انه
    جزء منها ومن شخصيتها وصفاتها ولذلك فهو لا يفارقها».


    المطربة سمية البعلبكي من جهتها تستهويها العطور منذ نعومة اظافرها
    واكثر العطور التي ما زالت تتذكرها هي تلك التي كانت تضعها
    والدتها الراحلة... «احب العطور الدافئة، وابتعد عن القوية منها،
    كما اني لا اخلط بين عطر وآخر بل احب الاحتفاظ بصفاء كل عطر على حدة».
    وصباحاً تتنشق البعلبكي عدداً من العطور التي تملكها لتختار منها ما يناسب مزاجها،

    وتستعمل عادة اصناف Chanel 5، Irresistible من Givenchy .

    *نجمات وعطور..

    الملاحظ أن النجمات والعارضات لم يعدن يكتفين بدور الوجه
    الذي يبيع للآخرين ويكسبهم أرباحا طائلة، بدليل أن العديدات اتجهن
    إلى إصدار عطور من إنتاجهن وتحمل اسماءهن:
    * العارضة السابقة، سيندي كروفورد، أطلقت عطرا أطلقت
    عليه اسم «جويفول» Joyful استوحته من عبير زهور حديقة
    منزلها (مثل المصمم ماركس جايكوبز الذي
    استلهم عطره هو الآخر من شذى أزهار حديقته) وحوَلته بمساعدة
    خبراء العطور إلى عطر يفيض بالأنوثة والمرح والمعاصرة، بفضل
    خلاصات الفريزيا، الدراق الأبيض، الزيزفون، زنبق الوادي والياسمين
    فضلا على القرفة وخشب الصندل والعنبر.

    لم تكتف جينيفر لوبيز بعطر واحد، فقط طرحت في البداية عطرها
    « غلو باي جاي.لو» Glow By JLO واتبعته بعطر آخر
    هو «ستيل جنيفر لوبيز»Still Jennifer Lopez


    الأول منعش وصاف موجه إلى فئة شابة تتوخى ان تكون طبيعية في شكلها،
    لكنها تريد الانطلاق والاستمتاع بالحياة.


    بينما الثاني فرائحته قويةأكثر وموجه إلى المرأة الأكثر نضجا، التي
    تميل إلى وضع ماكياج متقن وأكثر إثارة ووضوحا.

    وهذا ما تفسره جينفير بقولها إن :
    كل مرحلة تمر بها المرأة تنعكس على شخصيتها واهتماماتها.

    ولائحة النجمات اللواتي لم يردن تفويت فرصة تحقيق بعض الربح،
    إضافة إلى ترك أثر ساحر يُخلّدهن، طويلة، نذكر منهن على سبيل

    المثال لا الحصر، المغنية سيلين ديون التي لم تكتف بعطر واحد بل
    طرحت اثنين. الأول يحمل اسمها، والثاني أطلقت عليه اسم
    «نوتس» NOTESأي نغمات موسيقية.

    والعارضة والممثلة إيزابيلا روسيليني، التي كانت وجه
    لانكوم لأكثر من عشر سنوات، والتي قررت، بعد تقاعدها،
    أن تستفيد مما حققته من شهرة وخبرة وطرحت هي الأخرى
    مجموعة من العطور أشهرها «مانيفستو» الذي حمّلته رسالة شخصية،
    الاسم يعبر عن هذا، كما حمّلته بنفحات رائعة تجمع بين الشرق والغرب.

    والمطربة «بيونسي»،هي الأخرى التحقت باللائحة أخيرا..

    إضافة إلى فتاة المجتمع والعارضة باريس هيلتون،التي قد تكون مجرد
    شقراء جميلة، وقد ينعتها البعض بالسخف، لكنها على ما يبدو قد
    ورثت جينات «تجارية» من أسرتها، واستغلت ما حققه برنامجها
    من نوع تلفزيون الواقع، من نجاح في بعض الأوساط لتطرح عطرا
    يحمل اسمها. وسواء كانت الفكرة بدافع النرجسية أو الثقة الزائدة بالنفس،
    إلا أنها دائما مغامرة تجارية مربحة.
    avatar
    المديرة نوره
    Admin

    عدد الرسائل : 49
    العمر : 26
    نقاط : 30259
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/12/2008

    ايقونه رد: عطور حسب المزاج

    مُساهمة من طرف المديرة نوره في الخميس ديسمبر 18, 2008 4:39 pm

    *بخور وورد وياسمين..

    يعتبر البخور من أهم مكونات العطور الفخمة. فقد كان يحتل في القديم
    نفس المكانة التي يحتلها الماس حاليا، وما نسمعه من قصص تحصل
    في مناجم الماس بإفريقيا اليوم كان يحصل في مراكز تنقية البخور،
    وهذا ما يؤكده المؤرخ بلينيبقوله انه «يُلزَم العمال بخلع ملابسهم
    قبل مغادرة المركز، مخافة سرقتهم بعض هذا العطر النفيس»..

    وقد ذكرت كلمة بخور أول مرة على ضريح ملكة مصر حتشبسوت،
    حين ارسلت في القرن الخامس عشر قبل الميلاد بعثة استكشافية
    إلى الصومال بحثا عن صمغ عطري اعتاد الصوماليون خلطه مع
    الماء وبذور البنفسج لعلاج بعض الأمراض. وللبخور فوائد مهمة،
    إذ يستخدم فضلا عن حرقه للتمتع برائحته، في المجالين الطبي والتجميلي،
    بعد خلطه بمواد أخرى. فقد كان يستخدم لمعالجة آلام المعدة، كما
    يمضغ لتقوية الأسنان واللثة. والبخور بشكله الأولي عبارة
    عن مادة صمغية تسيل من شجرة برَية تسمى Boswellia Carteri تنمو على وجه الخصوص في الجزء الجنوبي من الجزيرة العربية،
    وخاصة في ظفار، ولا يزيد طول هذه الشجرة عن ثلاثة أمتار،
    ويتم جرحها مرة في كل عام، خاصة في مارس (آذار) حيث يعتبر
    الجو ملائما لذلك. وعرفت صناعته وتجارته في العهود القديمة ازدهارا كبيرا،
    فقد كانت القوافل تنطلق من عمان عبر جبال اليمن، إلى السعودية
    والبتراء لتواصل مسيرتها عبر سيناء ومنها إلى الإسكندرية
    ودمشق وشرق الفرات. وكان هناك قانون ينص على أن
    التعرض لأي قافلة تحمل البخور يعتبر جريمة يعاقب عليها.



    -------------------------



    * ورد وياسمين ..

    * يعتبر زيت الورد من أغلى أنواع الزيوت وأكثرها ندرة،
    إذ أن طنين من تويجات الورد ينتجان فقط كيلوغراما واحدا من
    زيت الورد العطري، فضلا على صعوبة استخراجه، وسرعة تبخره.

    ويمكن استعمال هذه الزيوت في العطور وأيضا في
    مستحضرات التجميل المهدئة للبشرة. ـ تعتبر زهرة «اوريس»
    إلى جانب الياسمين من أكثر المكونات كلفة نظرا لضآلة حصيلتها،
    إذ لا تستعمل منها سوى الجذور، التي تجفف وتُعتَق لمدة ثلاث سنوات.
    ـ مقابل طن من زهور الأوريس لا يتم استخلاص سوى 400 غرامٍ.
    ويكلف كيلوغرام من زهور الأوريس حوالي 300 ألف فرنك فرنسي
    ـ زهور الياسمين المزروعة في غراس أغلى من الياسمين المزروع
    في مصر بعشر مرات.

    ـ لأن العطر يرتبط بالشم ومن ثم بالمزاج، فإن الكثير من دور
    التجميل تفننت في السنوات الأخيرة في طرح مجموعات من
    زيوت الأروماثيرابي التي تستعمل على شكل بخور يعطر الجو
    ويهدئ الأعصاب، وأيضا في شكل شموع معطرة بالياسمين،
    والبرتقال، والميموزا والورد والفانيلا وغيرها من الروائح الملطفة للجو.


    *همسات معطرة..

    * اشتري دائما قارورة عطر ببخاخة، وتجنبي استعمال
    اصبعك وملامسته للعطر، لأنه يجعل الزيت الطبيعي على بشرتك
    يتسرب إلى العطر مما يؤثر في تركيبته. إذا كانت القارورة من دون بخاخة،
    من الأفضل استعمال قطعة قطن بدل اصبعك.
    * يكفي أن ترشي قليلا منه، فالاعتقاد أنك كلما أكثرت منه دامت
    رائحته أطول وتأثيره أكبر غير صحيح، وقد تكون نتيجته عكسية تماما،
    إذ قد يصيب من حولك بالدوخة والانزعاج.
    * رشيه بعيدا عن جسمك ببضع خطوات ثم امش إليه لكي تلفي نفسك برذاذه.
    * اختاري العطر الذي يناسبك، لا الذي يناسب صديقتك أو زميلتك،
    فكل بشرة لها خاصيات تتفاعل مع العطر بشكل مختلف، لذلك جرَبيه قبل شرائه.
    * عندما تجدين العطر الذي يناسبك ويعبر عنك، اشتري معه مجموعة
    حمام وكريمات الجسم لمفعول أكبر وألذ.
    * تجنبي رش العطر على ملابسك مباشرة، لا لأنها ستترك بقعا
    صفراء عليها فحسب، بل أيضا لأن تفاعل العطر مع الملابس يختلف
    من قماش إلى آخر، تماما كما يختلف من بشرة إلى أخرى.
    * تجنبي أيضا رشه على جسمك بعد الاستحمام مباشرة، لأن المسام
    تكون مفتوحة مما قد يسبب لك بعض الحساسية، من الأفضل الانتظار
    بعض الوقت أو استعمال كريم الجسم المعطر
    * ضعي عطرك على نقاط النبض مثل الرسغين، وخلف الركبتين والكاحلين
    وخلف الأذنين. في السهرات والمناسبات الكبيرة، لا تنسي أن ترشيه
    على ذيل فستانك من الداخل.
    * العطر مسألة شخصية، لذلك اختاريه من دون مساعدة أي أحد،
    لأن رأيهم قد يؤثر على ردة فعلك
    * عندما تزورين متجرا كبيرا، وتريدين تجربة عدد كبير من العطور،
    لا تسمحي للبائعة بأن ترشه على أي نقطة من جسمك، بل اطلبي منها
    أن ترشه على ورقة خاصة بهذه العملية، وحركي كل ورقة ببطء أمام انفك،
    إذا اعجبك يمكنك أن تجربيه على معصمك وتتركيه لمدة ساعتين لتتأكدي
    من نغماته قبل أن تقرري شراءه، أو أطلبي عيِنة منه لتجربتها في البيت.
    * العطور الخفيفة لا تعني أن تأثيرها أقل من القوية والنفاذة، بل تعني فقط
    أن المكونات تكون أكثر إنعاشا تغلب عليها الأزهار والفواكه والحبق والنعنع،
    ولا تدخل فيها نسبة كبيرة من الأخشاب والتوابل.
    * العطور الزهرية تساعد على التخفيف من الشعور بالضغوط النفسية
    والتوتر العصبي، بينما التي تحتوي على نغمة من الفواكه الحمضية
    مثل البرتقال واليوسفي والليمون وغيرها، تساعد على التخفيف من
    حدة الاكتئاب الناتج عن بعض الأمراض، وهذا استنادا إلى دراسة
    قام بها باحثون في بعض المستشفيات البريطانية.
    * لا يغرك مظهر قارورة العطر مهما كان جمالها، فأنت ستستعملين
    العطر الذي بداخلها. طبعا إذا كنت من هواة جمع القارورات المبتكرة،
    فهذا أمر آخر، وستجدين أشكالا رائعة هي أقرب إلى التحف الفنية.
    * تختلف الكولونيا عن العطر بكونها أقل قوة، وبالتالي تكون مناسبة
    لفصل الصيف، خاصة أنها تحتوي على عناصر طبيعية كالأزهار
    والليمون والبرتقال واليوسفي، إضافة إلى أنها تحتوي على نسبة
    أقل من العطر المركز (من 0.5% إلى 5% فقط)
    * يفضل شراء العطر المركز، لأن ثمنه فيه، فهو مركز بنسبة
    تتراوح بين 15 و30% أكثر من المخفف «أو دي تواليت»،
    وبالتالي فإنه ورائحته يدومان أكثر، لأنك لن تحتاجي إلا للمسة
    خفيفة منه ستبقى لمدة ست ساعات تقريبا.


    * تجنبي تجريب عطر جديد بعد اي من الحالات التاليه لانه يمكن
    ان يؤثر في حاسة الشم :


    - بعد تناول مأكولات قوية النكهه .
    - بعد مرض قريب العهد او اثناء تناول تعاطي الادوريه .
    - في حالة الانقباض النفسي .
    - مع وجود روائح تدخين وفي فترة الحمل .
    - ولاتجربي اكثر من اثنين واحد على كل من الرسغين ،في اي مره
    واحده ودائما جربي العطر بنفسك .فلن تكون له نفس الرائحه عليك
    كما هو على احدى صديقاتك او كرائحته من الزجاجه . والعطور الجيده
    تستغرق بعض الوقت حتى يظهر مفعولها فانتظري 20 دقيقه على الاقل قبل ان تقرري .


    * طرائف من دنيا الروائح :

    - يقال ان ماري انطوانيت نثرت قطرات من عطرها المفضل وهي
    في طريقها الى المقصله .
    - تعمد الشركات اليابانيه الى رش عطر الليمون في مواقع عمل مشغلي
    اجهزة الكمبيوتر لتخفيف حدة الاجهاد اثناء العمل .ويعتقد ايضا انه
    يساعد على التقليل من اخطاء الطباعه !.
    - في بلاط لويس الخامس عشر كانت آداب السلوك تقضي باستعمال
    عطر مختلف كل يوم .
    - تشير الابحاث الى ان بعض الرجال تجذبهم رائحة الثوم اكثر من عطور النساء .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مارس 24, 2017 1:55 pm